ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (الريبية : الشك واليقين في روايات مختارة لجون بانفيل) .

بحثت الدراسة التي قدمتها الطالبة فاتن محمود أمين ، وأشرف عليها الأستاذ المساعد الدكتور حيدر جبر غُبن ، في التبرير الفلسفي للموقف المتشكك في المعتقدات البشرية ، في ضوء استعمال التناقض التاريخي بين العلم والدين بغية الوقوف عند الحقيقة في الحياة الواقعية في روايات مختارة لكاتب مثل جون بافيل أحد الكتاب الايرلنديين المعاصرين .

وضحت الدراسة إن  كتاب الأدب المعاصرين استلهموا إلهامًا عميقًا من العديد من الحركات والمفاهيم الفلسفية التي تستخدم في الأعمال الأدبية كمرآة لمجمل هذه المفاهيم لحل مشكلة الإنسان مع الشك واليقين .