اقام قسم علوم القرآن والتربية الاسلامية في كلية العلوم الاسلامية بجامعة ديالى ندوة علمية موسومة بـ (أثر استقاء المعلومة من وسائل التواصل الاجتماعي على الفرد والمجتمع) حاضر فيها الأستاذ المساعد الدكتور صباح كريم محسن والأستاذ المساعد الدكتور طه ياس خضير .

الهدف من الندوة تثقيف الكوادر التدريسية والطلبة بحسن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي و إشاعة ثقافة الاعلام والتفريق بين الاعلام الحقيقي والمزيف وﺇﻓﺎﺩﺓ الباحثين والمهتمين بالاعلام على وجه العموم والاعلام الاسلامي على وجه الخصوص .

اوضحت الندوة ان وسائل التواصل الاجتماعي هي مجموعة التطبيقات والمواقع الإلكترونية التي تستخدم للتواصل مع الآخرين ونشر المعلومات ومشاركة المحتويات ، وان ثورة تكنولوجيا الاتصالات السبب الرئيس في ظهور مواقع التواصل الاجتماعي المُختلفة.

تضمنت الندوة تعريف الإعلام بمعناه السليم الذي هو تزويد الناس بالأخبار الصادقة والمعلومات الصحيحة والحقائق الثابتة التي تساعد على تكوين رأي صائب في واقعة من الوقائع أو مشكلة من المشكلات، فإذا خلت هذه العملية من الصدق لم تصبح إعلاماً بالمعنى الصحيح بل هو نوع آخر كأن يكون تضليلاً للجمهور، أو مؤامرة ضد هذا الجمهور.

وتوصلت الندوة الى اهم التوصيات منها: عقد ندوات خاصة في الاعلام الإسلامي في عموم الجامعات العراقية وتثقيف الكوادر التدريسية والطلبة بحسن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتحذير المجتمع من الاعلام المعادي الذي يستهدف الوحدة الوطنية بين أبناء الوطن وتثقيف المجتمع من خفايا الاعلام المضلل.