ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (الحياة النيابية في تركيا 1999-2007 م) .

هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة تغريد سامي ابراهيم ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور هزبر حسن شالوخ ، الى التعرف على الحياة البرلمانية في تركيا ضمن المدة المذكورة .

توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة كان من ابرزها إنه وعلى الرغم من تعثر التجربة الديمقراطية في تركيا لفترات من الانقطاع والتعثر بسبب الانقلابات العسكرية، إلا أنّها حافظت على مسيرتها من خلال العودة للشعب عبر الانتخابات وصناديق الاقتراع .

وضحت الدراسة إن انتخابات عام 1999م مثلت نقطة تحول مهمة في تاريخ تركيا خصوصًا بعد اعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان في شباط 1999م تمكن حزب اليسار الديمقراطي من تشكيل حكومة أقلية كان لها الأثر الأكبر في ارتفاع سمعة حزب اليسار الديمقراطي داخليًا وخارجيًا .

بينت الدراسة إن مبادئ حزب العدالة والتنمية اسهمت في تسهيل الطريق له في القيام بمجموعة من الإصلاحات الحكومية سواء على الصعيد الاقتصادي أو الثقافي أو الاجتماعي.