ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (مناهج المستشرقين في نقد النثر العربي الى نهاية عصر صدر الإسلام) .

هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة سارة عامر كاظم ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتورة ربى عبد الرضا عبد الرزاق ، الى التعرف على طبيعة مناهج المستشرقين والوقوف على مدى توفيق المستشرقين في هذه الدراسات .

توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة كان من ابرزها :أن المستشرقين عكفوا على دراسة الشرق والحضارة الشرقية لأسباب أهمها (اقتصادية، سياسية، علمية، استعمارية) .

أوضحت الدراسة أن المستشرقين اختلفوا في أول فن ظهر للوجود النثر أم الشعر، ولكن الاتجاه الأغلب منهم قد أيد ظهور النثر (سجع الكهان ) تحديدًا، واتفق المستشرقون والنقاد العرب على رفض النصوص النثرية الجاهلية لكنهم تفاوتوا بين قبول وجود نثر في تلك الفترة أو لا .