ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ (مدينة هبهب دراسة في الجغرافية الاجتماعية) .

هدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة هدى قاسم محمد  ، واشرف عليها الأستاذ الدكتور محمد يوسف حاجم ، الى التعرف على مستويات الحياة في المؤشرات العمرانية والاجتماعية والخدمية والاقتصادية لمدينة هبهب لسنة 2019م, والوقوف عند المستويات المتدنية لغرض النهوض بها واصلاحها، والنابعة من المستوى الاجتماعي .

أوضحت الدراسة ان الجغرافية الاجتماعية تعد احد فروع الجغرافية البشرية والتي تعنى بدراسة الواقع الاجتماعي وتوزيعاته المكانية ولتشعب موضوعاته فقد احتل مكانة مستقلة في حقل الجغرافية البشرية بوساطة تفاعلها مع الدراسات الاجتماعية في بيان أثر المكان في تطور الظواهر وتباينها مكانيا وزمانيا .

توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها  : تباين واضح لطراز المساكن في احياء المدينة اذ ارتفعت نسبة مساكن الطراز الشرقي في الاحياء القديمة في المدينة في حين سجلت نسبة مرتفعة في الاحياء الحديثة للطراز الغربي, كما احتلت الاحياء الحديثة النصيب الاكبر من الخدمات العامة و البلدية باستثناء حي احمد العباس وذلك لحداثة السكن فيه .

اوصت الدراسة بضرورة العناية بالجانب الخدمي للمدينة من حيث بناء مدارس ابتدائية لغرض فك الدوام المزدوج وارتفاع عدد التلاميذ , وتفعيل الخدمة البلدية للأحياء التي تفتقر لها .