صدر للتدريسي من قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى الاستاذ الدكتور هيثم احمد الزبيدي كتاب جديد حمل عنوان الشخصية العراقية من السومرية الى الجمهورية .

وجاء في الكتاب إن المجتمع العراقي مجتمع فسيفسائي ، متعدد المكونات الاجتماعية والهويات الفرعية ، ومتنوع الأديان والطوائف والقبائل واللغات ، ومختلف في العادات والتقاليد والأعراف ، وقد عانى على مر التاريخ والعصور ، الكثير من التسلط والظلم والاضطهاد ، الأمر الذي جعل الشخصية العراقية في مد وجزر وتغير وتذبذب ومن أجل ذلك يصعب الحديث عن السمات الثابتة للشخصية العراقية في جميع المراحل التاريخية ، وعلى الرغم من ذلك توجد خصائص وسمات أنثروبولوجية واجتماعية ونفسية ، تكون قاسما مشتركا بين أكثر العراقيين ، تجمع الأنا والنحن في وحدة تكاملية ، وإذا لم تكن هذه السمات قطعية ونهائية ، لا يمنعنا ذلك من تعميمها على أكثرية أفراد المجتمع العراقي .