محرك البحث

نشاطات السيد رئيس الجامعة

جولة مصورة في الجامعة

دخول الاعضاء

ارشيف الاخبار

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية بشأن التوزيع المكاني لمراكز الشرطة المحلية في مدينة بعقوبة...

   
150 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   27/02/2017 10:17 صباحا

اقام قسم الجغرافية في كلية التربية للعلوم الانسانية ، حلقة نقاشية بشأن التوزيع المكاني لمراكز الشرطة المحلية في مدينة بعقوبة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية .

وتهدف الدراسة التي القى محاورها الدكتور ( حسام نجم الدين ) ، الى تحليل التوزيع المكاني لمراكز الشرطة المحلية في مدينة بعقوبة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية ، ومعرفة مدى تناسب هذا التوزيع المكاني مع الاغراض التي انشئت من اجلها ، ووضع مؤشرات عن مدى كفاية المراكز الحالية وتوزيعها الجغرافي ، مع وضع نموذج للتوزيع الامثل لها .

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات كان من اهمها ان هناك علاقة مباشرة بين النمو الحضري ، والسكاني للمدن وبين حجم الخدمات المطلوب توفرها فيه ، ومن خلال تحليل طبيعة المدن في الوقت الراهن تعد الخدمات الامنية من اهم انواع الخدمات التي يجب توفرها في المدينة ، باعتبار ان المحافظة على امن المجتمعات فيها يعد امرا جوهريا يتطلب وضع استراتيجيات جديدة تسعى بالدرجة الاولى الى العمل على منع الجريمة ، والتقليل من انتشارها ، ونظرا لازدياد عدد السكان واتساع رقعة المساحات السكانية ، اضافة الى التطورات الاقتصادية والاجتماعية وتأثيرات العولمة ، اصبحت الاجهزة الامنية خصوصا في المدن الكبرى بحاجة الى دعم اجتماعي يساند اعمالها ووظيفتها ، بالتعاون والتنسيق مع مؤسسات المجتمع المحلي لتستطيع اداء مهامها في مكافحة الجريمة ، والحفاظ على امن الفرد والمجتمع ، وان هذا الدعم الذي تحتاجه اجهزة الشرطة يندرج تحت مفهوم الشرطة المحلية الذي اثبت كفاءته في الحد من الجريمة .

واوصت الدراسة بضرورة العمل على نشر ثقافة الشرطة المحلية ، وانشاء قاعدة بيانات جغرافية مؤسسية للشرطة المجتمعية ، لتساعد في تحديد مواقع مراكز الشرطة.

 

 

 

 

 

 

 




3:45